محاضرة الأستاذ مصطفى فاضل كريم الخفاجي تحت عنوان (( فلسفة القانون والغاية منها ))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

محاضرة الأستاذ مصطفى فاضل كريم الخفاجي تحت عنوان (( فلسفة القانون والغاية منها ))

مُساهمة من طرف الاسباني في 12/11/2015, 9:54 am

ضمن المحاضرات التي يقيمها المركز بشكل مستمر ,القى الاستاذ مصطفى الخفاجي بتاريخ 31/3/2013  محاضرة تحت عنوان 
((فلسفة القانون والغاية منها)) تلخصت بما يلي :-
 
  
الحمد لله ربِّ العالمين، وأفضل الصلاة والسلام على محمد واله الطاهرين
وبعد .
إن العناية في الفكر القانوني بحثا وتحليلا، في زيادة مطردة يوما بعد أخر. ولعل من المفارقة أن يسجل الفكر الغربي تقدما ملحوظا في هذا المجال بالقياس إلى عالمنا العربي . إن هذه العناية المطردة بالبحث في فلسفة القانون ما هي إلا صدى لعمق لفلسفة القانون وأهميتها في الواقع الإنساني المعاصر، التي أدت إلى ازدياد الاهتمام بها مع نضج الثقافة الإنسانية.
 
 


 

من هنا تأتي أهمية هذا البحث إلى ضرورة عرض الذي يأخذ بالبعد التكويني للمراحل التي مرت بها فلسفة القانون ، والعلاقة بين جناحيها (الفلسفة والقانون) . فقد حاولنا في هذا البحث أن نربط بينهما من خلال متابعة المراحل التكوينية التي مرت بها فلسفة القانون على مستوى المفهوم وعلى مستوى المعالجة. كل هذا يصب في مسعانا إلى كشف عن أهمية فلسفة القانون ، وهو أمر يدعونا إلى الانتباه له والوقوف عنده لان فلسفة القانون اليوم تمثل محل اهتمام عالمي يأخذ على عاتقه إيجاد حلول لمفاهيم كثيرة، كمفهوم العدالة، والتعايش، والحوار، التي تشغل اهتمامات فلاسفة القانون اليوم في الفكر الأوربي المعاصر . ومن جهة  ثانية هي الإمكانية في فسح المجال الرحب لتأسيس خطاب فلسفي قانوني يؤسس لمفاهيم معاصرة تقدم حلول لمشاكلنا المعاصرة ، لاسيما والعراق اليوم يشيد ويقيم عقدا اجتماعيا وسياسيا جديد وهذا يحرض فينا ضرورة الاهتمام بفلسفة القانون لأنها تمتلك القدرة على إيجاد حلول وسد للحاجات المعاصرة . فالعلاقة بين الفلسفة والقانون ذات أهمية بالغة وذلك لان الفلسفة تواجه القانون في أسسه العامة وفكرته المجردة وهي في مواجهتها هذه مضطرة إلى جعل القانون منسجم ومتسق مع تصور الكون بشكل عام .  ففلسفة القانون تهدف إلى تحديد الغاية المثلى للقانون والى توجيهه نحو بلوغ هذه الغاية وتقويم سيره كلما حاد عن الطريق الصحيح . وماضيها الطويل خير شاهد لها على ذلك فقد سجلت آثارها في عصور التاريخ جميعاً حيث دأبت على توجيه القانون وتطويعه على مر السنين وكثيرا ما دفعته إمامها دفعات قوية بلغت حد الثورة العنيفة .



الاسباني

مدينة الأقامة : العراق
عضو فى نادى الصيد : لا
عدد المساهمات : 79
نقاط : 237
تاريخ التسجيل : 30/06/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى