محاضرة الأستاذ (حاتم بديوي الشمري) تحت عنوان (الوسائل والأساليب في الحملات الانتخابية لمرشحي مجالس المحافظات 2013)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

محاضرة الأستاذ (حاتم بديوي الشمري) تحت عنوان (الوسائل والأساليب في الحملات الانتخابية لمرشحي مجالس المحافظات 2013)

مُساهمة من طرف الاسباني في 12/11/2015, 9:58 am

بعد قيام الثورة الانكليزية 1689 والثورة الاميركية (1776-1783) والثورة الفرنسية  1789 ونجاحها في ممارسة الديمقراطية وخاصة فيما يتعلق بالانتخابات والتي عدت حقا من حقوق المواطن في اختبار من ينوب عنه أو يمثله في السلطة الحاكمة او المجالس المحلية ولكن ما يتطلبه نظام الانتخابات هو ان يعرف المرشح المتقدم لأي منصب سواء كان بلدي او نيابي نفسه للناخبين لكي يتمكن من كسب اصواتهم من خلال القيام بتنظيم حملة دعائية انتخابية لذلك المرشح والتي  تطورت بتطور وسائل الاتصال والتقنيات الحديثة وتحولت الى صناعة تمارسها الشركات والمؤسسات الاستثمارية (من خلال الدعاية للمرشح ومقاومة الدعاية المنافسة للمرشحين الآخرين ) وقد عرفت الحملات الانتخابية من قبل الباحثين والاكاديمين والمختصين بعشرات التعاريف ولكن التعريف الجامع المانع(( هو ذلك النشاط والفن الذي يحمل الاخرين على سلوك مسلك معين ما كانوا ليتخذونه لولا ذلك النشاط وهو نشر المعلومات بين الناس والهدف منه التأثير في الرأي العام وفق اتجاه رجل الدعاية وبوسائل اتصالية متنوعة ولفترة زمنية محددة وفق خطة منظمة)) وبما ان تنظيم الحملات الانتخابية تضيق وتتسع  وفق قانون الانتخابات ووفق الاعتبارات الثقافية والتاريخية والدينية والسياسية والاجتماعية والقانونية والاقتصادية والامنية في تلك الدولة وبما ان عناصر الحملة هي متكونة من (المرشح- الناخب –المرشح المنافس )هذا الثالوث يعد من أهم عناصر الحملة الانتخابية فضلاً عن العناصر الاخرى ( الجانب المالي– مقر الحملة – الوسائل المستخدمة في الحملة – الكادر الفني والاداري للحملة – الجانب التخطيطي والتنظيمي –اضافة الى الوقت ) ,أما الوسائل المستخدمة في الحملة الانتخابية حيث يعتمد المرشح على ايجاد عدد من الإستراتيجيات المختلفة للحملة الانتخابية الهدف منها هو خلق صورة ايجابية لنفسه لدى أكبر عدد ممكن من الناخبين في دائرته الانتخابية وشرح برنامجه الانتخابي وهناك نوعين من وسائل الاتصال بالناخبين هما الاتصال المباشر والذي يجب عليه عمل((تربيطات)) مع كبار العوائل وقادة الرأي من خلال (( المفاتيح )) وهم الإخوة والأصدقاء والاقرباء ,زملاءه في دائرته إذا كان موظفاً لما لهؤلاء من ثقل صوتي وتربيطات مع ما ذكر أعلاه ولكن استخدام المرشحين في انتخابات مجالس المحافظات 2013 هذه الوسيلة الاتصالية بشكل كبير وصلت إلى نسبة  85% وهذه هي طبيعة مجتمعنا ذات النزعة العشائرية أما وسائل الاتصال الجماهيرية فقد استخدمت بنسبة (15%) ,مقسمة (12%) (الملصق أو البوستر)  ,(3%) لوسائل الاتصال الجماهيرية الاخرى مثل (الصحف –التلفزيون –الاذاعة –الموبايل – الانترنت) .
أما الناخب وهو الهدف الاساسي للمرشح فقسم الى ثلاثة انواع من الناخبين (اما ناخب مؤيد للمرشح أو ناخب مؤيد لمنافس المرشح او ناخب موضوع في الوسط (يمكن إقناعه) ومثلما كان هناك  ثلاثة أنواع من الناخبين يوجد هناك  ثلاثة انواع من المرشحين :-
 
النوع الاول :-
     مرشح يمتلك رسالة لايصالها للناخب ولكنه لايمتلك فكرة واضحة عن الناخب الذي يريد اقناعه .
النوع الثاني :-
مرشح يمتلك رسالة محددة ومقنعة ورؤية واضحة للناخب الذي بالامكان اقناعه لكنه يفتقد الى خطة في عملية اقناع الناخب أي ليس لديه جدول اعمال.
النوع الثالث :-
مرشح ثالث يمتلك رسالة وفكرة واضحة عن الناخب ولديه خطة  وجدول اعمال لكنه يعجز عن متابعة العمل .
         إذن الحملة الانتخابية تستغل كافة  الظروف من التنظيم والتخطيط والتنسيق والوقت وتسخير كل الوسائل الاتصالية واستخدام الأساليب الشرعية  والوقت المحدد والمتابعة المستمرة .
   أما الأساليب المستخدمة  في الحملات الدعائية الانتخابية وفي مقاييس الدول والمنظمات الدولية ان هناك أسلوبان هما الأسلوب الأول الشرعي والذي كفله قانون الدولة او المفوضية الخاصة بالانتخابات ووضعت له الأسس العامة والتي يمكن للمرشح السير عليها وهي كثيرة ويمكن ان نجمل منها أسلوب التبسيط ((استخدام نقاط محدودة ومعدودة مثل البيانات –البرامج –التصريحات وأسلوب التكرار وهو من أكثر الأساليب استخداما لأنه يثير الانتباه ويذكر ببرنامج المرشح ويولد الثقة في نفس الناخب وأسلوب الصورة والشعارات السياسية((أي للصورة اثر في نفس الناخب وتحمل عدة معاني ((لأنها تحمل نصا مكتوبا ورمزا معينا أو شعارا أو لونا ))   وهي أسهل طريقة للوصول إلى الناخبين ((إما أن توزع في الندوات أوالمؤتمرات والتظاهرات او تلصق في الأماكن العامة والمحددة )) أما الشعار يلعب دورا مهما في ترسيخ أفكار المرشح لدى جمهور الناخبين فقد يردده مناصرين له في الانتخابات مجالس المحافظات وخاصة الائتلافات لكل منهما شعارا مركزيا وشعارات فرعية أخرى ,أما الأساليب الغير شرعية فتم التطرق اليها خلال المحاضرة أنواعها وأساليبها ومن أنواعها (أسلوب شراء الأصوات وأسلوب القسم واخذ العهود وأسلوب التزوير)
   وفي نهاية المحاضرة رد المحاضر على أسئلة الحاضرين أضافت الكثير من الإضافات والتعليقات التي دارت بعد المحاضرة .


الاسباني

مدينة الأقامة : العراق
عضو فى نادى الصيد : لا
عدد المساهمات : 79
نقاط : 237
تاريخ التسجيل : 30/06/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى