(الالتزام التضاممي- دراسة مقارنة)

اذهب الى الأسفل

(الالتزام التضاممي- دراسة مقارنة)

مُساهمة من طرف الاسباني في 24/11/2015, 1:23 pm

حصل الطالب ليث عبد الرزاق علي الأنباري من كلية القانون بجامعة بابل قسم القانون الخاص على شهادة الماجستير بتقدير جيد عن رسالته الموسومة (الالتزام التضاممي- دراسة مقارنة) بإشراف الأستاذ المساعد ضمير حسين ناصر المعموري وتألفت لجنة المناقشة من الأستاذ الدكتور عباس زبون العبودي رئيسا وعضوية كل من الأستاذ المساعد الدكتور منصور حاتم سلمان والأستاذ المساعد الدكتور هادي حسين عبد علي ألكعبي بين الباحث في ملخص رسالته إن  القانون المقارن تضمن  جملة من النصوص قضت بالتزام أكثر مدين بجميع الدَّين بغير النص على تضامنهم، كما نظم أحوالاً ينضم بها شخصٌ إلى جانب المدين بغير طريق عقد الكفالة، وهو ما يعرف بالالتزام التضاممي؛ وقد وجد فيه الفقه والقضاء المقارن وسيلة لفرض الالتزام بجميع الدَّين عند  تعدد المدينين من دون مخالفة القاعدة الرئيسة في الالتزام التضامني وهو أن مصدره سيتحدد بالاتفاق أو نص في القانون. والفقه الإسلامي من جهته قد تضمن جملة من الحالات ينضم بها شخص إلى جانب المدين قبل الدائن بحكم الواقع وذلك في موارد تطبيق قاعدة " على اليد ما أخذت حتى تؤديه"، وهو ما يعرف اصطلاحا بالضمان الطولي. وقد جمع التقنين المدني العراقي بين حالات الالتزام بجميع الدين بغير تضامن، تلك التي تضمنه القانون المقارن، والتي تضمنها الفقه الإسلامي. 
وفي إطار المقارنة بهذين الفقهين، فإن الالتزام التضاممي هو " التزام أجنبي مع المدِّين بمثل دَّينه في وقتٍ تالٍ عليه بغير إتفاق أو نص في القانون على تضامنهم  ويتحدد في مصدره بالاتفاق القانون أو طبيعة الأشياء ويستلزم توافر الأركان الآتية: تعدد المدينين، وحدة الدائن، وحدة الدَّين، وإنتفاء التضامن؛ فيما يتحلل إلى عنصرين، هما: وحدة المحال، وتعدد الروابط. وينقسم إلى ثلاثة أنواع، هي: التضامم الاختياري، التضاممي القهري، والتضامم القانوني. وتتطابق أحكام الإلتزام التضاممي مع الإلتزام التضامني في خيار الدائن بالمطالبة، إلا أن الاختلاف يظهر في حكم إنقضاء الإلتزام بغير الوفاء وفي تمسك المدين المطالب بالدفوع الخاصة بغيره، حيث ينعدم النص المانع من ذلك. كما يلتقي الوصف في الآثار المنعكسة أو ما يعرف بالنيابة التبادلية، وإن إختلفا في التفاصيل. وأخيراً فإن ارجوع في الالتزام التضاممي إنما يكون في اتجاه واحد وبجميع الدَّين، ويرجع بدعوى الكفالة، أو بدعوى الحلول، إذا كان قد قضى التزام بالوفاء بمقابل.



http://uobabylon.edu.iq/media/press.aspx?mid=125

الاسباني

مدينة الأقامة : العراق
عضو فى نادى الصيد : لا
عدد المساهمات : 79
نقاط : 237
تاريخ التسجيل : 30/06/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى